هل القشرة معدية؟ نوضّح لكم الحقيقة

تمثل المعاناة من القشرة صدعًا في ثقة أي شخص في نفسه، ولكن يمكن أن تؤدي عدم معرفة الحقائق المرتبطة بالقشرة وأسبابها إلى تناول علاجات غير صحيحة أو غير فعّالة، بل وقد تصل إلى ما هو أسوأ من ذلك.

إن القشرة هي حالة شائعة غير مريحة تصيب ما يصل إلى 50% منا، ويتمثل العامل الأساسي لمعالجة القشرة في معرفة حقيقتها وكيفية علاجها.

ما أسباب القشرة؟

تميل فروة الرأس الصحية إلى طرح خلاياها الجلدية الميتة مرة كل شهر قبل أن تُنتج سريعًا خلايا جديدة لاستبدالها. وعندما تتسارع وتيرة هذه العملية، تبدأ فروة الرأس في طرح كمية كبيرة من الجلد الميت الذي يؤدي إلى القشرة.

ولا يزال النقاش مفتوحًا حول الأسباب الدقيقة لوجود القشرة، ولكن من المعتقد أن حاجز فروة الرأس، مع وجود ميكروب يسمى الملاسيزية، يمكن أن يؤدي إلى ظهورها.

هل القشرة أمر طبيعي؟

القشرة أمرٌ طبيعي. إن ميكروب الملاسيزية الذي يمكن أن يؤدي إلى ظهور القشرة هو فطر صحي يعيش في فروة رأس جميع الناس. ولا يسبب الملاسيزية أية مشكلات إلا عند حدوث إفراط في إنتاجه، ويمكن أن يتسبب في الطرح الزائد للجلد المرتبط بالقشرة.

إذن، هل القشرة معدية؟

يسود اعتقاد خاطئ بأن القشرة يمكن أن تنتقل من شخص لآخر عن طريق مشاركة المشط المستخدم أو الاقتراب كثيرًا من الشخص الذي يعاني من ظهور القشرة. في الواقع، القشرة ليست معدية، ويتواجد ميكروب الملاسيزية المسبب للقشرة في فروة رأس كل الأشخاص ولا ينتقل من شخص لآخر.

هل ثمة علاج للقشرة؟

إذا كنت عرضة بالفعل لظهور القشرة، فإن معالجتها أمر وارد الاحتمال. ومع ذلك، فإن هذا لا يعني أنه لا يمكنك التحكم في أعراض القشرة. إن الشامبوهات المضادة للقشرة، مثل شامبو التنظيف العميق من كلير (Clear Deep Cleanse Shampoo)، يمكنها المساعدة في التخلص من أعراض القشرة والوقاية من عودتها مرة أخرى عند الاستخدام المنتظم لها.

إن ظهور القشرة يتسبب في الشعور بالضيق ولكن مع معرفة المعلومات الصحيحة والاستخدام المنتظم للشامبو المضاد للقشرة، فلا داع للقلق. فقط اتبع نصائحنا وستتمتع بفروة رأس نظيفة وصحية وخالية من القشرة وشعور متجدد من الثقة.

TOP