المكونات التي يجب البحث عنها في شامبو مضاد للقشرة

تتناسب الأنواع المختلفة من فروة الرأس والشعر بشكل أفضل مع أنواع مختلفة من العلاجات وللعثور على أفضل شامبو مضاد للقشرة مناسب لك، يجب أن تلقي نظرة عن قرب على المكونات وتأثيرها.

إذا كنت تعاني من مشكلة في اختيار الشامبو المناسب، فإن البرنامج التعليمي التابع لنا متاح للمساعدة، ما عليك سوى قراءته لاكتشاف أي المكونات التي يجب عليك البحث عنها في شامبو مضاد للقشرة…

ما أسباب القشرة؟

القشرة هي إحدى حالات البشرة التي تُصيب حوالي نصف سكان كوكب الأرض تقريبًا. إن العلامات الأكثر وضوحًا للقشرة تتمثل في ظهور رقائق ملونة رمادية أو بيضاء على فروة الرأس والشعر. هذه الرقائق هي خلايا جلدية قديمة تم طرحها بمعدل أسرع.

لا يزال السبب الدقيق لظهور القشرة غير معروف، ولكنه قد ارتبط بوجود ميكروب يُسمى الملاسيزية الذي يتغذى على الزيوت الطبيعية لفروة الرأس. عندما تصبح الدفاعات الطبيعية لفروة الرأس ضعيفة، تتسبب المهيّجات التي ينتجها فطر الملاسيزية في إنتاج وطرح الخلايا الجلدية بشكل أكبر من المعتاد.

ZnPTO لمكافحة القشرة

إذا كان لديك سبب لظهور القشرة يكون العلاج الأكثر فعالية هو شامبو متخصص مضاد للقشرة يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية وعلاج شامل لأعراض القشرة.

أحد الشامبوهات الرائعة للاستخدام هو كومبليت كير من كلير، الذي يأتي مع مزيج صحي يتكون من عشرة عناصر غذائية ومكونات مغذية، بما في ذلك عامل مضاد للقشرة الذي ينظف فروة الرأس والشعر من الجذور حتى الأطراف ويوفر حماية مستمرة ضد القشرة.

الكليمبازول لفروة رأس الرجال

أظهرت الأبحاث الجلدية أن فروة الرأس لدى الرجال تحتوي على حاجز حماية أضعف يجعلها أكثر عرضة لحالات القشرة والحكة. كذلك ينتج الرجال زهمًا أكثر من النساء بنسبة تصل إلى 50%، مما يعني زيادة احتمال إنتاج فروة الرأس لدى الذكور زيوت زائدة يمكن أن تؤدي إلى فروة رأس وشعر دهنيين.

تدرك كلير أن فروة الرأس لدى الرجال أكثر عرضة للقشرة، وتملك مجموعة مخصصة للرجال من كلير مع الكليمبازول. يعد الكليمبازول مكونًا نشطًا لا يقوم بإيقاف القشرة من مصدرها لكن أيضًا يساعد على دعم إنتاج البروتينات على الطبقة الخارجية لفروة الرأس ويساعد في بناء حاجز قوي لفروة الرأس عن طريق تقوية خلايا البشرة. كما يعد الكليمبازول خبيرًا في معالجة تراكم فطر الملاسيزية على فروة الرأس والتخلص من أعراض القشرة مع الاستخدام المستمر.

اللافندر للحكّة في فروة الرأس

إن أحد أعراض القشرة هو الشعور بالحكة وعدم الراحة في فروة الرأس. يحدث ذلك غالبًا عندما يسبب النمو الزائد للخميرة تهيج فروة الرأس وتقشرها ويمكن أن تصبح هذه الأعراض أسوأ مع غسيل الرأس غير المتكرر.

تتميز اللافندر بخصائص طبيعية يمكن أن تخفف الجفاف والحكة في البشرة، مما يجعلها مكونًا هامًا للبحث عنه في الشامبو المضاد للقشرة الذي تستخدمه إذا كنت تتعامل مع حكة فروة الرأس.

ويحتوي على خلاصة اللافندر والمنشطات المضادة للقشرة، صُنّع شامبو تهدئة الحكّة من كلير بخلاصة اللافندر من تركيبة مخصصة لتهدئة الحكّة والتي تعمل على إمداد فروة الرأس بالرطوبة ومحاولة الحد من جفافها، فضلاً عن العمل سريعًا على تهدئة الحكّة والتهيج المرتبطان بالقشرة. لا تحافظ على فروة الرأس نظيفة وخالية من القشرة فقط، توفر أيضًا الترطيب الذي تحتاجه فروة الرأس للعودة إلى حالتها العادية الخالية من الحكة.

الفحم النباتي

أحد المكونات الرئيسية لعلاج حالات انتشار القشرة المعتدلة هو الفحم النباتي، الذي يعمل كعامل لإزالة السموم ويساعد في تنظيف المناطق المصابة من البشرة. باحتوائه على الفحم النباتي النشط لإزالة السموم والمنتول للترطيب، فإن تركيبة هذا الشامبو معدة خصيصًا لتنظيف فروة الرأس بعمق فضلاً عن إمدادها بشعور انتعاش الليمون.

الآن قد عرفت أي المكونات التي يجب عليك البحث عنها في الشامبو المضاد للقشرة الذي تستخدمه، ستكون قادرًا على اختيار الشامبو الذي يناسب احتياجاتك بشكلٍ مثالي ويساعدك في طريقك إلى التمتع بفروة رأس وشعر نظيف ونقي.

TOP